غالبية إمدادات الطاقة الحالية في العالم تنتج عن الوقود مثل الفحم والنفط والغاز الطبيعي، ومصادر الطاقة التقليدية تواجه عددا من التحديات، منها ارتفاع الأسعار، والمخاوف الأمنية من الاعتماد على الواردات من عدد محدود من البلدان التي لديها الوقود، والشواغل البيئية المتزايدة بشأن مخاطر تغير المناخ المرتبطة بتوليد الطاقة باستخدام الوقود الأحفوري و بسبب هذه التحديات وغيرها التي تواجه مصادر الطاقة التقليدية، فإن الحكومات والشركات والمستهلكين يدعمون بشكل متزايد تطوير مصادر الطاقة البديلة والتكنولوجيات الجديدة لتوليد الكهرباء وقد برزت مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والكتلة الحيوية والطاقة الحرارية الأرضية وتوليد الطاقة الكهرو مائية وطاقة الرياح كبدائل محتملة تعالج بعض هذه الشواغل وعلى النقيض من الوقود الأحفوري الذي يعتمد على موارد محدودة قد تصبح في نهاية المطاف مكلفة للغاية لاستردادها، فإن مصادر الطاقة المتجددة غير محدودة عموما في توافرها.

وقد برز توليد الطاقة الشمسية كواحدة من أسرع مصادر الطاقة المتجددة نموا. ولدى توليد الطاقة الشمسية مزايا عديدة:

  • انخفاض الاعتماد على الوقود الأحفوري إن إنتاج الطاقة الشمسية لا يتطلب الوقود الأحفوري، وبالتالي فهو أقل اعتمادا على هذا المورد الطبيعي المحدود والمكلف فالاعتماد هنا على مصدر طبيعي متوفر باستمرار.
  • المزايا البيئية إنتاج الطاقة الشمسية يولد الكهرباء مع تأثير محدود على البيئة بالمقارنة مع أشكال أخرى من إنتاج الكهرباء.
  • يمكن تركيب محطة إنتاج الطاقة الشمسية في موقع العميل، مما يقلل من تكاليف انشاء مكان مخصص لتركيب المحطة الشمسية.
  • الحوافز الحكومية.

وقد وضع عدد متزايد من البلدان برامج تحفيزية لتطوير مصادر الطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة، مثل:

  • قوانين القياس الصافي التي تسمح للمستخدمين النهائيين في الشبكة ببيع الكهرباء مرة أخرى إلى الشبكة بأسعار التجزئة.
  • دعم المستخدمين النهائيين لتعويض تكاليف المعدات الكهروضوئية ورسوم التركيب.
  • القروض ذات الفائدة المنخفضة لتمويل نظم الطاقة الشمسية والحوافز الضريبية.
  • المعايير الحكومية التي تنص على الحد الأدنى لمستويات استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

على الرغم من التكلفة، الا ان ميزة الأنظمة الضوئية هو أنها يمكن أن تستخدم في المناطق النائية. في أي مكان يعتمد على مولد الديزل، وتنتج الأنظمة الكهروضوئية المستقلة طاقة مستقلة عن شبكة المرافق، يمكن أن تكون الأنظمة الكهروضوئية القائمة بذاتها أكثر فعالية من حيث التكلفة من تمديد خطوط الكهرباء. وهي مناسبة بشكل خاص للمناطق النائية الحساسة بيئيا، مثل المتنزهات الوطنية، والمنازل النائية.

وقد شهد سوق الطاقة الشمسية نموا كبيرا في العقد الماضي. ووفقا لموقع الطاقة الشمسية، ارتفع سوق الطاقة الشمسية العالمي، الذي تم قياسه من خلال منشآت الطاقة الشمسية السنوية، من 427 ميجا وات في عام 2002 إلى 1744 ميجا وات في عام 2006، وهو ما يمثل معدل نمو سنوي مركب بلغ 42.2٪، في حين نمت إيرادات قطاع الطاقة الشمسية إلى حوالي 10.6 مليار دولار أمريكي في عام 2006. وعلى الرغم من النمو السريع، تشكل الطاقة الشمسية جزءا صغيرا فقط من إنتاج الطاقة في العالم، وبالتالي قد يكون لها إمكانيات نمو كبيرة. مشاريع الطاقة الشمسية الطنانة في واحدة من توقعاتها أن الإيرادات السنوية صناعة الطاقة الشمسية يمكن أن تصل إلى 61.5 مليار دولار بحلول عام 2019.

وهنا بعض الأسباب الجيدة لاستخدام الطاقة الشمسية لتشغيل منزلك.

  1. خفض تكلفة فاتورة الكهرباء

السبب الرئيسي في أن معظم الأسر تحول مصدر الطاقة إلى الطاقة الشمسية هو خفض فاتورة الكهرباء حيث ان الطاقة الشمسية متوفرة مجانا وللجميع.

  1. مصدر الطاقة المتجددة

يتم توليد الكهرباء النموذجية من الوقود الأحفوري التي سوف تنفد يوما ما وتعد الطاقة الشمسية بديلا جيدا لتحل محل الوقود الأحفوري كمصدر رئيسي للطاقة لأن الطاقة الشمسية قابلة للتجديد.

  1. صديقة للبيئة

إن التلوث العالمي يزداد سوءا. أي جهد يمكن أن يقلل من التلوث للبيئة يساعد على إنقاذ الأرض الألواح الشمسية قادرة على تسخير الطاقة من الشمس وتحويلها إلى الكهرباء دون أي ضرر على البيئةوالطاقة الشمسية الغير ضارة للبيئة ستكون مصدر الطاقة الرئيسي للمستقبل -ابتداء من اليوم.

  1. فترة عمر طويلة وصيانة قليلة

وبمجرد الانتهاء من تثبيت نظام الطاقة الشمسية، فإنه يمكن أن تستمر عشرين إلى ثلاثين عاما دون صيانة كبيرة قد تحتاج إلى إجراء فحص النظام مرة واحدة في السنة، فقط للتأكد من ان كل شيء يعمل بكفاءة.